صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: كيف تضع خطة تسويقية ناجحة

  1. #1
    متخصص ادارة أعمال الصورة الرمزية ARISHI
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    48

    كيف تضع خطة تسويقية ناجحة

    [glow1=FF0000]

    إن خطة التسويق يجب أن تجعل الأشياء تحدث! وبوجود خطة تسويق معدة جيدا، فأن هدف الشركة يصبح جعل الأشياء تحدث بدلا من التعجب مما يحدث! وتعتبر خطة التسويق أحد أهم المدخلات لعملية التسويق الكلية. وتعطي الشكل والهيكل للشركة في المستقبل. وهي وثيقة – لا تزيد على 10 صفحات في الغالب - تحدد الاستراتيجية، وبيئة التسويق، والزبائن المتوقعين، والمنافسة المنتظرة إضافة للأهداف الموضوعة للمبيعات والربح للعام القادم. وتعتبر نظريات ومفاهيم التسويق التي تمت مناقشتها خلال الأيام السابقة من هذه الورشة عناصر أساسية لخطة التسويق. وفي هذا المقال سوف يتم تفصيل محتويات وأهداف الخطوات الأساسية لعمل خطة التسويق.

    والجدول التالي يوضح الخطوات الأساسية لخطة التسويق:

    الموضوع الهدف
    1- الملخص التنفيذي ملخص قصير عن الخطة المقترحة.
    2- وضع السوق الحالي معلومات أولية عن السوق، المنتج، المنافسة، بيئة العمل.
    3- تحليل الفرص المتاحة تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات (SWOT)
    4- الأهداف تعريف الأهداف الموضوعة لحجم المبيعات، حصة السوق
    5- استراتيجية التسويق تقدم طريقة التسويق المقترحة لتحقيق الأهداف.
    6- برامج العمل إجابات على: ما الذي سيتم عمله؟ من الذي سيقوم بالعمل 00الخ
    7- الموازنة التنبوء بالناتج المالي المتوقع من الخطة.
    8- نظام التحكم مؤشر على كيفية مراقبة الخطة.


    ولنبدأ ألان بجمع هذه الأفكار معا واستخلاص النتائج ووضعها في صورة واضحة أمام المشارك والمؤسسة. وهذا ما تتضمنه خطة التسويق، حيث تلخص ما تم تحليله وتصييغ ذلك في قرارات يمكن فهمها واستخدامها على جميع المستويات الإدارية. بعد تصنيف المعلومات وتحليلها وعرضها في خطة التسويق فأن الخطوة الحاسمة هي تنفيذ هذه الخطة والتأكد من إحراز تقدم.



    والأن لنستعرض كل خطوة من خطوات خطة التسويق الفعالة.


    1-الملخص التنفيذي

    يعتبر الملخص التنفيذي أداة مؤثرة عند عرض خطة التسويق أو أية تقارير أخرى على المدراء المشغولين. وهو عبارة عن عدة فقرات قصيرة تلخص الأهداف الرئيسة والتوصيات التي تتضمنها خطة التسويق. وفي هذه الحالة فأن المدير المشغول سوف يكون قادرا على تحديد النقاط المهمة في الوثيقة. والملخص التنفيذي هو أخر جزء يكتب ولكنه يكون أول جزء في التقرير وذلك لكونه ملخص لأهم النقاط الواردة في الأجزاء المختلفة لخطة التسويق. ويتضمن الملخص الموازنة المقترحة والهدف الموضوع للمبيعات لعدة قطاعات من السوق. وإضافة لذلك فقد يتضمن خطط العمل الداخلية للشركة التي تساعد في تحقيق الأهداف.

    2-وضع السوق الحالي

    ويعرض هذا الجزء معلومات أولية عن السوق، المنتجات والخدمات، المنافسة، وعوامل التوزيع. ومعظم هذه المعلومات تم تحليلها من خلال نقاش مجموعات العمل. ويحدد وضع السوق الحالي التوجهات الرئيسة في السوق والوضع الاقتصادي العام الذي يؤثر على السوق. وتتم فيه مراجعة احتياجات الزبائن في القطاعات المستهدفة من السوق. ويعرض قائمة بالمنافسين الرئيسيين والمعلومات الأخرى ذات القيمة مثل حجم هؤلاء المنافسين وأهدافهم والمنتجات والخدمات التي يقدمونها. وإضافة لذلك يطرح هذا الجزء الأسئلة المختلفة حول توزيع المنتجات والخدمات للزبائن وأية مناطق رئيسة للتطوير.

    3-تحليل الفرص المتاحة

    يعتمد هذا الجزء على تحليل نقاط القوة والضعف والفرص المتاحة والتهديدات التي تواجه الشركة. وتعتبر نقاط القوة والضعف عوامل داخلية في الشركة قد تؤثر على السوق وخطة المبيعات. ويجب النظر إلى الأمام وتحديد الفرص والتهديدات التي يتعرض لها قطاع الاتصالات وتوقع التطورات المهمة التي قد تؤثر على المؤسسة. ويجب ترتيب الفرص والتهديدات بحيث تحصل المهمة منها على الاهتمام الأكبر. ويحب التركيز على الفرص الجيدة والمعقولة مع الأخذ بعين الاعتبار أهداف الشركة ومواردها والعائد المتوقع من الاستثمار.

    4-الأهداف

    لكل شركة أهدافها التي تعتمد على رسالتها، وخطة التسويق هي المكان التي يجب التركيز فيه على الأهداف التي يمكن تحقيقها خلال مدة الخطة. وتتضمن الخطة أهدافا مالية وتسويقية إضافة لإنجازات في بعض المجالات المهمة لخدمة الزبائن. ويجب صياغة الهدف بشكل يمكن قياسه ضمن وقت معين لإنجازه.

    وفيما يلي بعض الأمثلة على مواضيع الأهداف:
    1. الوصول إلى أسواق مستهدفة،
    2. غرس التوجه نحو الزبون،
    3. أعداد الموظفين،
    4. نسبة الأعمال الجديدة،
    هل تستطيع التفكير بمواضيع أخرى يمكن تطويرها على شكل أهداف؟

    5-استراتيجية التسويق

    يوضح هذا الجزء الإستراتيجيات اللازمة لتحقيق الأهداف ويفصل قطاعات السوق المستهدفة التي ستركز عليها الشركة. إن تطوير استراتيجية التسويق بأهداف محددة ليست مهمة سهلة؛ وتتطلب فهم قوي لجميع النقاط التي تمت مناقشتها، كذلك تتطلب تعاون جميع الأقسام المشاركة في تنفيذ الاستراتيجية. ويعتبر الاتصال داخل الشركة عاملا حاسما لنجاح استراتيجية وخطة التسويق.

    وتأخذ الاستراتيجية بعين الاعتبار مزيج التسويق من “4 P’s” وهي المنتجات والخدماتProducts ، السعرPrice ، المكان (التوزيع)Place ، والترويجPromotion . ما هي أنواع المنتجات والخدمات التي ستعرض وبأي سعر؟ أين ومتى سيتم توزيع هذه المنتجات والخدمات للزبائن؟ أي أنواع الترويج ضرورية، ولمن سيتم توجيهها وكيف؟ ويمكن تشكيل هذه المتغيرات بحيث تتناسب مع الأهداف التسويقية للشركة. وفي هذا الجزء من خطة التسويق يجب أن تكون قادرا على وصف كيفية تصميم الشركة لمزيج التسويق بالطريقة المثلى.

    6-برامج العمل

    ويقوم برنامج العمل بتحويل التحليلات والأهداف والإستراتيجيات إلى أعمال محددة تجيب عن الأسئلة التالية حول خطة التسويق:
    ويعتبر هذا الجزء حاسما في خطة التسويق لأنه إذا لم تتوفر برامج عمل واضحة فأن خطة التسويق سوف تجمع الغبار فقط. ويجب أن تكون خطة العمل محددة من حيث تحديد بداية ومراجعة واستكمال النشاطات. ويجب أن تكون مواعيد إنجاز العمل منطقية وذات طابع تحدي لحفز كل من المدراء والموظفين لتحقيق الجزء الذي يعنيهم في الخطة الكلية. ولا يمكن إنجاز خطة العمل أو خطة التسويق بواسطة فرد واحد بل تتطلب عمل وتعاون والتزام جماعي.

    7-الموازنة

    إن موازنة التسويق هي بيان يعطي فكرة صحيحة عن الربح والخسارة. وتعطي تحليلا للعائدات والنفقات لتحديد الربح المتوقع. ويوضح الجزء الخاص بالعائدات حجم المبيعات المتوقع والسعر، بينما يوضح الجزء الخاص بالنفقات الرواتب وتكلفة التزويد والأجور ونفقات التسويق. ويشكل الفرق بين العائدات والنفقات مقدار الربح أو الخسارة. ويعتبر هذا الجزء أحد أهم الأجزاء في خطة التسويق حيث انه يعطي تفصيلات عن النتائج المالية التي تهدف إليها الشركة.

    8-نظام التحكم

    ويحدد هذا الجزء كيفية مراقبة وتقييم الخطة. ويتم عادة توضيح الأهداف والموازنة لكل شهر، الأمر الذي يتيح الفرصة لإجراء مراجعة شهرية للتقدم وإعطاء التغذية العكسية للمسؤولين. ويساعد ذلك المدراء لتحديد المناطق التي حققت أهدافها ومساعدة المناطق الأخرى في تحقيق أهدافها. وتساعد التغذية العكسية من الزبائن في إخبار الشركة عما يفكرون به، وبعد تقييم هذه المعلومات يمكن تضمينها في خطة التسويق. ويعتبر ذلك ملحا في نظام التحكم وذلك لأن الزبائن هم مسؤولية الشركة فإذا لم يكونوا سعداء فسوف نعلم بذلك من خلال التغذية العكسية. وتراقب التغذية العكسية من الزبائن والموظفين التقدم الذي تحرزه الشركة لتحقيق أهدافها وخطتها. ويساعد التحكم كعامل مهم عند البدء بتنفيذ خطة التسويق. يحدد نظام التحكم أهدافا قصيرة وطويلة الأمد للدوائر المختلفة. ويؤدي ذلك إلى جعل عملية التنفيذ أكثر تنظيما.

    وتفقد خطة التسويق معناها إذا لم تقترن بالتنفيذ المناسب. وهذا يعني تأكد الإدارة العليا من عكس رسالة الشركة وأهدافها قصيرة وطويلة الأمد في خطة التسويق وأهدافها. ومن المهم أن يفهم جميع الموظفين في الشركة ضرورة وجود خطة التسويق وكذلك دور كل منهم في تنفيذ هذه الخطة.

    ولا يعتبر تنفيذ خطة التسويق عملية سهلة وقد تواجه مشاكل. وفيما يلي بعض المشاكل الشائعة:

    • مقاومة الموظفين والمدراء للتغير. يحدث التغير في كل مجال من مجالات الاتصالات ولذلك يجب تثقيف جميع الموظفين في الشركة عن التغير وسبب حدوثه. وفي معظم الحالات سوف يؤدي هذا التغير إلى زيادة الفعالية وإدخال تقنية جديدة لتطوير الشركة. ويجب أن يعرف الموظفون والزبائن الفوائد الناتجة عن التغير وتحضير أنفسهم للتحديات.

    • اهتمام بعض المدراء بالأهداف قصيرة الأمد. بالرغم من وجوب حصول الأهداف قصيرة الأمد على الاهتمام المناسب، إلا انه يجب عدم إغفال الأهداف طويلة الأمد من اجل تطوير الشركة والبلد.

    •اشراك جميع الدوائر المعنية في تحضير خطة التسويق بحيث يكون لكل دائرة حصتها من الخطة للالتزام بها وتنفيذها. والخطة ليست مجموعة أوراق تصمم بواسطة الإدارة العليا ثم تترك في الأدراج، ولكنها مجموعة وثائق متحركة ونشيطة يشارك فيها المدراء والموظفين والزبائن. وتنظم بعض الشركات لجان صغيرة أو مجموعات عمل لتسهيل تنفيذ خطة التسويق. ويلعب عمل الفريق دورا مهما في أية مؤسسة، ويمكن أن تكون خطة التسويق امتحانا كبيرا لعمل الفريق.

    خطة التسويق

    مجموعة العمل السابعة: تحضير خطة تسويق

    يجب أن يكون المنتج النهائي لورشة العمل خطة تسويق متماسكة باستخدام الخطوات الثمانية التي تمت مناقشتها في الشرح. سوف تناقش مجموعة العمل هذه جميع النقاط وتحضر خطة تسويق لشركتك. ويجب في البداية صرف بعض الوقت في جلسة عصف ذهني عن كل جزء من أجزاء الخطة. بعد ذلك يتم تقسيم المشاركين إلى عدة مجموعات صغيرة للعمل بتفصيل اكثر. ركز يجب أن تشتمل خطة التسويق على الأجزاء التالية:

    1-الملخص التنفيذي – تذكر أن ذلك أخر جزء تكتبه للتركيز على النقاط الأساسية في الخطة.

     



    2-وضع التسويق الحالي – كما ورد سابقا في مجموعات العمل في الأجزاء الثاني والثالث والرابع بالتفصيل، فأن هذا الجزء يلخص عملك السابق.

    3-تحليل الفرص المتاحة – لقد قمت بذلك في تحليل نقاط القوة Strength والضعفWeakness والفرص والتهديدات (SWOT) Threats في مجموعة العمل في الجزء الرابع ويمكن استخدام ذلك.

    4-الأهداف – وهنا يبدأ العمل الحقيقي. حدد في جلسة عصف ذهني لمدة قصيرة الأنواع المختلفة من الأهداف. تذكر أن الأهداف يجب أن تكون قابلة للقياس وضمن وقت محدد حتى تكون فعالة. رتب الأهداف حسب أهميتها.

    5-استراتيجية التسويق – باستخدام الخطوط العريضة التي عرضت في الورقة حدد في جلسة عصف ذهني مكونات استراتيجية التسويق وحاول الخروج بواحد منها لشركتك. فكر بالنقاط الأربعة “4 P’s“ وهي المنتجات/الخدمات والسعر والمكان والترويج، وحدد كيفية دمجها ضمن استراتيجية فعالة.

    6-برنامج العمل - باستخدام الخطوط العريضة التي عرضت في الورقة حدد في جلسة عصف ذهني الطرق التي سوف تستخدمها لتنفيذ الخطة. اكتب خطة العمل. يجب أن تكون الأعمال محددة ويمكن إنجازها ضمن وقت محدد. يعتبر هذا الجزء حاسما في خطة التسويق، حيث انه بدون عمل لن يتغير أي شيء!

    7-الموازنة – لخص المعلومات التي تمت مناقشتها في مجموعات العمل الستة. رتب حسب الأهمية كيف يجب صرف موازنة التسويق، وما هي أولوياتها، وكيف سيتم تخصيصها لكل مجال. وكمثال، العلاقات العامة، خدمات الزبائن، الإعلان، وأبحاث السوق.

    8-نظام التحكم – حدد في جلسة عصف ذهني الطرق اللازمة لمراقبة خطة التسويق والتحكم بها. واعمل قائمة بالأفكار.[/glow1]

  2. #2
    مدير الموقع

      صفحتي الشخصية

    الصورة الرمزية فهد الرفاعي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    3,343

    افتراضي

    مشكور اخ Arishi
    موضوع يهم الكثير .. فاي مشروع مهما كان نوعه يحتاج الى خطة لنجاحه
    مالك و مؤسس موقع التقنية

    موقع التقنية .. الريادة في نشر المعلومة الهندسية عربياً منذ العام 2004م

    للاعلان في موقع التقنية : www.tkne.net/adss.htm

    لمتابعة المشرف العام على الموقع على التواصل الاجتماعي :

    فيس بوك : https://www.facebook.com/refaeefa
    تويتر : https://twitter.com/FahRaf1
    ask : http://ask.fm/FahadRefai836
    linkedin :http://linkedin.com/pub/fahad-refai

  3. #3
    مهندس كهربائي محترف الصورة الرمزية eng_ali
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    262

    افتراضي استفسار

    حقا الموضوع مفيد فكل مستثمر يقوم بدراسة احتياجات السوق و كيف يمكنه التسويق

    لمنتجه. فهذه من اولى المشروع الناجح و التسويق و الاعلان عن المنتج

    و لكن هنا اخى العزيز ماذا تقصد بجلسة العصف الذهنى ؟

    و شكرا على موضوعك

    اخوكم

    المهندس/ على المصري

  4. #4
    مدير الموقع

      صفحتي الشخصية

    الصورة الرمزية فهد الرفاعي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    3,343

    افتراضي

    اهلا مهندس علي المصري

    اسمح لي اتدخل :) واعقب على تساؤلك عن العصف الذهني او مايسمى " بالتفاكر" ربما كانت الترجمة غير دقيقه لانها ترجمة حرفيه لكلمة : Brain Storming الانجليزيه

    وهذا مقال مفيد جدا في هذا الموضوع تفضل


    التفاكر (العصف الذهني) : Brain Storming

    د/ حفني إسماعيل ****

    أستاذ مشارك المناهج وطرق تدريس الرياضيات كلية المعلمين في الباحة



    ويقصد به توليد وإنتاج أفكار وآراء إبداعية من الأفراد والمجموعات لحل مشكلة معينة، وتكون هذه الأفكار والآراء جيدة ومفيدة . أي وضع الذهن في حالة من الإثارة والجاهزية للتفكير في كل الاتجاهات لتوليد أكبر قدر من الأفكار حول المشكلة أو الموضوع المطروح ، بحيث يتاح للفرد جو من الحرية يسمح بظهور كل الآراء والأفكار .

    أما عن أصل كلمة عصف ذهني ( حفز أو إثارة أو إمطار للعقل ) فإنها تقوم على تصور "حل المشكلة" على أنه موقف به طرفان يتحدى أحدهما الأخر ، العقل البشري(المخ) من جانب والمشكلة التي تتطلب الحل من جانب آخر. ولابد للعقل من الالتفاف حول المشكلة والنظر إليها من أكثر من جانب ، ومحاولة تطويقها واقتحامها بكل الحيل الممكنة .أما هذه الحيل فتتمثل في الأفكار التي تتولد بنشاط وسرعة تشبه العاصفة (أوسبورن 1963 Osborn عن: على سليمان 1999) وهناك أربع قواعد أساسية للتفاكر ذكرها (أوسبورن1963 Osborn عن: عبد الله الصافي 1997 ) هي:

    1) النقد المؤجل: وهذا يعني أن الحكم المضاد للأفكار يجب أن يؤجل حتى وقت لاحق حتى لا نكبت أفكار الآخرين وندعهم يعبرون عنها ويشعرون بالحرية لكي يعبروا عن أحاسيسهم وأفكارهم بدون تقييم.

    2) الترحيب بالانطلاق الحر: فكلما كانت الأفكار أشمل وأوسع كان هذا أفضل.

    3) الكم مطلوب: كلما ازداد عدد الأفكار ارتفع رصيد الأفكار المفيدة.

    4) التركيب والتطوير عاملان يكون السعي لإحرازهما: فالمشتركون بالإضافة إلى مساهمتهم في أفكار خاصة بهم يخمنون الطرق التي يمكنهم بها تحويل أفكار الآخرين إلى أفكار أكثر جودة أو كيفية إدماج فكرتين أو أكثر في فكرة أخرى أفضل.

    ويرى (ديفيز 1986 Davis) أن عملية التفاكر(العصف الذهني) هامة لتنمية التفكير الإبداعي وحل المشكلات لدى الطلاب للأسباب التالية:

    1) للتفاكر جاذبية بدهية (حدسية): حيث إن الحكم المؤجل للتفاكر ينتج المناخ الإبداعي الأساسي عندما لا يوجد نقد أو تدخل مما يخلق مناخاً حراً للجاذبية البدهية بدرجة كبيرة.

    2) التفاكر عملية بسيطة: لأنه لا توجد قواعد خاصة تقيد إنتاج الفكرة ولا يوجد أي نوع من النقد أو التقييم.

    3) التفاكر عملية مسلية: فعلى كل فرد أن يشارك في مناقشة الجماعة أو حل المشكلة جماعياً والفكرة هنا هي الاشتراك في الرأي أو المزج بين الأفكار الغريبة وتركيبها.

    4) التفاكر عملية علاجية: كل فرد من الأفراد المشاركين في المناقشة تكون له حرية الكلام دون أن يقوم أي فرد برفض رأيه أو فكرته أو حله للمشكلة.

    5) التفاكر عملية تدريبية: فهي طريقة هامة لاستثارة الخيال والمرونة والتدريب على التفكير الإبداعي.

    ويرى (**** المفتي 2000) أنه من المستحيل الآن أن تظل عملية التفكير وحل المشكلات واستشراق المستقبل عملية يقوم بها مفكر بمفرده مهما كانت قدرته أو شموليته في العلم ، وأصبح من المحتم أن تقوم بهذه العملية مجموعة من المفكرين في تخصصات متنوعة تعمل عقلها الجماعي في"إنتاج الأفكار" و"إنتاج حلول متنوعة للمشكلة الواحدة"و"إنتاج البدائل لمواجهة التحديات المستقبلية"، وهذه المجموعات من المفكرين يمكن أن نطلق عليها "فرق التفكير"، ويمكن أن نطلق على التفكير الذي يمارس داخل هذه المجموعات :بالتفكير التعاوني" والذي أقترح له التعريف التالي: "إعمال العقل متظافراً مع غيره من العقول بأسلوب منهجي يتسم بالعلمية والموضوعية لإيجاد حلول متنوعة لمشكلات نتجت عن ظواهر طبيعية أو مجتمعية ،أو لاستشراق المستقبل ووضع بدائل لمواجهة تحدياته واحتمالاته " .

    ويقترح( **** المفتي 2000) أنه لكي ننمي التفكير التعاوني(الجماعي)لدي المتعلم بعد أن تعود عقله ولسنوات طويلة في إطار نظام تعليمي وممارسات مقصودة داخل حجرات الدراسة على التفكير الفردي(أو المنفرد). يجب الاتجاه إلي استخدام إستراتيجية التعلم التعاوني ،وإستراتيجية التعلم في مجموعات صغيرة، وحل المشكلات عن طريق إشراك مجموعات من الطلاب في التفكير،ووضع بدائل الحلول وتنفيذها ،وتقويم النتائج .

    ويلاحظ أن ما أقترحه(**** المفتي) يدخل تحت نطاق العصف الذهني . والذي يتطلب بدوره معلماً قادراً على إدارة عملية التفكير في مواقف العصف الذهني الأمر الذي يستلزم تدريب المعلمين أثناء الخدمة علي كيفية استخدام استراتيجية العصف الذهني ، وكذلك إعادة النظر في برامج إعداد المعلمين بكليات التربية وكليات المعلمين لتتوافق مع التوجهات الحديثة التي تطالب بتنمية التفكير الإبداعي والمهارات التدريسية اللازمة للمعلم لتنمية القدرات الإبداعية لدي طلابه .

    وقد أوضح (روشكا 1989 A. Rochka) ثلاث مراحل لعملية التفاكر هي:

    - المرحلة الأولى : ويتم فيها توضيح المشكلة وتحليلها إلى عناصرها الأولية التي تنطوي عليها،تبويب هذه العناصر من أجل عرضها على المشاركين الذين يفضل أن تتراوح أعدادهم ما بين (10-12) فرداً، ثلاثة منهم على علاقة بالمشكلة موضوع التفاكر والآخرون بعيدوا الصلة عنها، ويفضل أن يختار المشاركون رئيساً للجلسة يدير الحوار ويكون قادراً على خلق الجو المناسب للحوار وإثارة الأفكار وتقديم المعلومات ويتسم بالفكاهة، كما يفضل أن يقوم أحد المشاركين بتسجيل كل ما يعرض في الجلسة دون ذكر أسماء ( مقرر الجلسة ) .

    - المرحلة الثانية : ويتم فيها وضع تصور للحلول من خلال إدلاء الحاضرين بأكبر عدد ممكن من الأفكار وتجميعها وإعادة بنائها (يتم العمل أولاً بشكل فردي ثم يقوم أفراد المجموعة بمناقشة المشكلة بشكل جماعي مستفيدين من الأفكار الفردية وصولاً إلى أفكار جماعية مشتركة) . وتبدأ هذه المرحلة بتذكير رئيس الجلسة للمشاركين بقواعد التفاكر وضرورة الالتزام بها وأهمية تجنب النقد وتقبل أية فكرة ومتابعتها.

    - المرحلة الثالثة : ويتم فيها تقديم الحلول واختيار أفضلها.



    ويمكن صياغة هذه الخطوات لموقف (جلسة ) العصف الذهني في صورة إجرائية كالتالي :

    1- تحديد ومناقشة المشكلة ( موضوع الجلسة) .

    2- إعادة صياغة المشكلة ( موضوع الجلسة) .

    3- تهيئة جو الإبداع والعصف الذهني.

    4- البدء بعملية العصف الذهني .

    5- إثارة المشاركين إذا ما نضب لديهم معين الأفكار .

    6- مرحلة التقويم .

    تنفيذ مواقف تعليمية باستخدام استراتيجية العصف الذهني :

    أولاً : المشكلة( موضوع الجلسة): " أساليب خفض التلوث البيئي على مستوى المملكة "

    1- تحديد ومناقشة المشكلة ( موضوع الجلسة) : " أساليب خفض التلوث البيئي على مستوى المملكة " . يقوم رئيس الجلسة بمناقشة المشاركين حول موضوع الجلسة لإعطاء مقدمة نظرية مناسبة لمدة ( 5 دقائق ) .

    2- إعادة صياغة المشكلة: يعيد رئيس الجلسة صياغة المشكلة في (5دقائق)على النحو التالي : التلوث البيئي يعني تلوث الهواء والماء والأرض ، ويطرحها من خلال الأسئلة التالية :-

    كيف تقلل من تلوث الهواء ؟ ، كيف تقلل من تلوث الماء ؟ ، كيف تقلل من تلوث الأرض ؟

    3- تهيئة جو الإبداع والعصف الذهني: يقوم رئيس الجلسة بشرح طريقة العمل وتذكير المشاركين بقواعد العصف الذهني . لمدة ( 5 دقائق ) :

    - أعرض أفكارك بغض النظر عن خطئها أو صوابها أو غرابتها .

    - لا تنتقد أفكار الآخرين أو تعترض عليها .

    - لا تسهب في الكلام وحاول الاختصار ما استطعت .

    - يمكنك الاستفادة من أفكار الآخرين بأن تستنتج منها أو تطورها .

    - استمع لتعليمات رئيس الجلسة ونفذها .

    - أعط فرصة لمقرر الجلسة لتدوين أفكارك .

    4- تعيين مقرر للجلسة ليدون الأفكار .

    5- يطلب من المشاركين البدء أفكارهم إجابة عن الأسئلة لمدة (40 دقيقة ).

    6 - يقوم مقرر الجلسة بكتابة الأفكار متسلسلة على سبورة معدنية أمام المشاركين.

    7- يقوم رئيس الجلسة بتحفيز المشاركين إذا ما لاحظ أن معين الأفكار قد نضب لديهم كأن يطلب منهم تحديد أغرب فكرة وتطويرها لتصبح فكرة عملية أو مطالبتهم بإمعان النظر في الأفكار المطروحة والاستنتاج منها أو الربط بينها وصولاً إلى فكرة جديدة .

    8-التقييم : يقوم رئيس الجلسة بمناقشة المشاركين في الأفكار المطروحة لمدة (40 دقيقة ) من أجل تقييمها وتصنيفها إلى :

    - أفكار أصيلة و مفيدة وقابلة للتطبيق .

    - أفكار مفيدة ولكنها غير قابلة للتطبيق المباشر وتحتاج إلى مزيد من البحث أو.......

    - أفكار مستثناة لأنها غير عملية وغير قابلة للتطبيق .

    9- يلخص رئيس الجلسة الأفكار القابلة للتطبيق ويعرضها على المشاركين لمدة( 10 دقائق ) .



    ثانياً :المشكلة( موضوع الجلسة): " أسباب ضعف التلاميذ في حل المسائل اللفظية في الرياضيات "

    ويمكن إعادة صياغة المشكلة: وطرحها من خلال الأسباب التالية :-

    - أسباب تتعلق بمحتوي المناهج وبنائها وطرق صياغة المسائل اللفظية.

    - أسباب تتعلق بالتلاميذ ومستواهم العقلي ونموهم اللغوي .

    - أسباب تتعلق بطرائق التدريس والتدريب على حل المسائل اللفظية.

    ثالثاً :المشكلة( موضوع الجلسة): " أسباب الضعف اللغوي لدى طلاب المرحلة الثانوية "

    وبنفس الطريقة يمكن إعادة صياغة المشكلة في عدة مشكلات فرعية يمكن البحث عن حلول لكل منها وبالتالي التوصل إلى عدة حلول للمشكلة الأصلية .

    ولكن يجب أن نلفت النظر إلى نوعين من المشكلات : مشكلات مغلقة لها حل واحد فقط صحيح أو طريقة واحدة للحل وتحتاج إلى نوع من التفكير المنطقي . ومشكلات مفتوحة ليس لها حل واحد صحيح بالضرورة أو طريقة واحدة للحل وإنما تحتمل حلولاً عديدة وتحتاج إلى نوع من التفكير الإبداعي ويصلح معها أسلوب العصف الذهني .

    مما سبق يمكن القول أن العصف الذهني هو موقف تعليمي يستخدم من أجل توليد أكبر عدد من الأفكار للمشاركين في حل مشكلة مفتوحة خلال فترة زمنية محددة في جو تسوده الحرية والأمان في طرح الأفكار بعيداً عن المصادرة والتقييم أو النقد . ومن خلال القيام بعملية التفاكر حسب القواعد التي ذكرها (أوسبورن) والمراحل التي ذكرها (روشكا) أثبت التفاكر نجاحه في كثير من المواقف التي تحتاج إلى حلول إبداعية لأنه يتسم بإطلاق أفكار الأفراد دون تقييم، وذلك لأن انتقاد الأفكار أو الإسراف في تقييمها خاصة عند بداية ظهورها قد يؤديان إلى خوف الشخص أو إلى اهتمامه بالكيف أكثر من الكم فيبطئ تفكيره وتنخفض نسبة الأفكار المبدعة لديه. وهذا يوضح أهمية عملية التفاكر في تنمية التفكير الإبداعي وحل المشكلات للأسباب التي ذكرها (ديفيز) واقتراحات (**** المفتي) .
    مالك و مؤسس موقع التقنية

    موقع التقنية .. الريادة في نشر المعلومة الهندسية عربياً منذ العام 2004م

    للاعلان في موقع التقنية : www.tkne.net/adss.htm

    لمتابعة المشرف العام على الموقع على التواصل الاجتماعي :

    فيس بوك : https://www.facebook.com/refaeefa
    تويتر : https://twitter.com/FahRaf1
    ask : http://ask.fm/FahadRefai836
    linkedin :http://linkedin.com/pub/fahad-refai

  5. #5
    مهندس كهربائي محترف الصورة الرمزية eng_ali
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    262
    فعلا اخي فانا عندما شاهدت مصطلح العصف الذهنى استغربت كثيرا

    لان هذا المصطلح تربوى

    العصف الذهنى استراتيجية من استراتيجيات التدريس المعروفه

    يشجع فيها المعلم تلاميذه على انتاج و توليد اكبر كم ممكن من الافكار

    و فى النهاية يعطى ملخص للافكار الممكنه او الصائبة مع عدم التقليل من الافكار الاخرى

    فيمكن ان يقصد بها هنا جلسة بين المستثمر و العاملين الخاصيين بالتسويق

    تم انتاج فيها اكبر كمية من الافكار الجديدة التى يمكن بها تسويق المنتج


    شكرا power على تفسيرك
    جزاك الله خيرا

    اخوكم المهندس
    على المصري

  6. #6
    متخصص ادارة أعمال الصورة الرمزية ARISHI
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المشاركات
    48

    افتراضي

    شكرا
    للجميع
    وخاصة power guy
    وفعلاً هذا هو المعنى الدقيق للعصف الذهني
    حيث ان المطلوب في النهاية هو الحصول على خطط تسوسقية جديدة وبأساليب مبتكرة
    مرة اخرى اشكر الجميع
    على حسن التفاعل

  7. #7
    مهندس
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي

    شكرا لصاحب الموضوع

    بصراحه يجب أن يكون هذا الموضوع بالمقدمه لإستفادة أكبر قدر من الاعضاء الراغبين بعمل خطط تسويقيه

    شكرا لك

  8. #8
    مهندس
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    11

    افتراضي

    جهد طيب و الله يوفقك
    و الرجاء المزيد
    و انشا الله احاو ل المشاركة

  9. #9
    مهندس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    1

    افتراضي

    جزاكم الله خير
    هذا الموقع اضاف لي الكثير والتمني لكم الخير والنجاح

  10. #10
    مهندس الصورة الرمزية مُهندسة المستقبل
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    K.S.A
    المشاركات
    11

    افتراضي

    شكراً لك موضوعك مفيد جداً فلدينا مشروع تريد الدكتوره منا إعداد خطة تسويقية لة .. موضوعك افادني :)


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. خطة تسويقية لمجموعة فنادق
    بواسطة svustar في المنتدى التقنية الادارية - Managemnet
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-11-2010, 12:46 AM
  2. سؤال : كيف يمكن ان اعمل خطة تسويقية لشركة او جامعة او غيره؟
    بواسطة sanaa في المنتدى التقنية الادارية - Managemnet
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-07-2007, 05:02 PM
  3. كيف تحفز الموظفين
    بواسطة م.وفاء فتحي في المنتدى التقنية الادارية - Managemnet
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-07-2007, 05:30 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •